الجزء الأول عرض “فهد بوتيك” فاشن شو التجريبي

August 8, 2013

 

 

 

ت

أخير طرحي لموضوع لفهد بوتيك فاشن شو التجريبي والذي قمت بالمشاركة فيه من خلال شركة افينتو, بسبب أن الصور كثيرة وجميلة ولم اعرف كيف ومتى سأنتهي من جمعها وتنسيقها وفرزها واختيار الأفضل بينما الجميع قام بعمل رائع جداً لذا سأقوم بختيار من كل بستان بعض الزهور لن اكتفي بزهره واحدة و سأطرح الموضوع على مراحل .

لم يكن سهلا أبداً أن  أقوم بعمل عرض ازياء تجريبي مشابه لما قمت به لو لم تقف بجانبي شركة افينتو والتي كان الفضل يعود لصديقي عيسى رمضان الذي سمعت عنه صدفتاً من قبل احد الاصدقاء الذي عرض علي ان يقوم عيسى بالكتابة عني في مدونته الخاصة انذاك ويطلق عليها “حبتين” ولعبت الصدف ذلك الدور حتى كنت في زيارة لتلك الشركة التي تملكها احد

 

صديقاتي الفرنسيات لأقوم بتسليمها بدلة رسمية لأحد العاملين لديها ومن هناك بدأت الرحلة للعودة للأزياء بشكل رسمي بعد ان انتهيت من تصوير بعض قطع الازياء الفنية التي اطلقت عليها اسم الرقم “الثالث عشر” ولهذه المجموعة قصة طويلة سأطرح تفاصيلها لاحقامتى أو كأنني أعلم :),

 

 

 

 

 كنت انتظر في المكتب حتى قمت بمفاتحتهم بالموضوع الخاص بالشاب لماذا لا نتصل عليه ونحدد موعد كنت اكره الانتظار من غير جدوى حيث كنت انتظر تلك السيدة بأن تقوم بتجربة

 

البدلة, وفعلا ذلك ما حدث وسرعان ما التقيت بعيسى وأعجب بالتصاميم كثيرا ومن هناك بدأت بالخطوة التالية وهي التحضير لعرض الازياء و الاجتماع مع المدير العام لشركة افينتوا السيدة “سهيله السالم”

 

سهيله السالم

 

 

 

أتاني أتصال هاتفي من عيسى يخبرني فيه بأن احضر للشركة و أتذكر كنت مع صديقتي نوف المضيان نحتسي الشاي في المارينا مول وسرعان ما طلبت منها ان تقلني إلى مكتب شركة افينتو وسرعان ما تتغير الخطط في حياتي لكثرة المفاجأت, ألتقيت بالسيدة سهيله السالم وفي الحقيقة لم يكن هناك أي انطباع عنها او صورة في رأسي وسرعان ما التقيت بها وكانت سيدة بغاية الرقي بالتعامل والتواضع وبدأت بالتعرف عليها و استمع لما تحضر له والفكرة من عرض الازياء وكانت الفكرة جداً رائعه وهي القيام بعمل مسابقة بين مصممين كويتين ومن خلال عرض الازياء ستقوم لجنة التحكيم باختيار ثلاث فائزين للانظمام للمسابقة والسفر إلى أيطاليا لعرض مجموعة خاصة من الازياء تحت سقف احد المحلات الراقية في اوربا والتي تبحث من خلالها على مصممين جدد من مختلف بلدان العالم..

وسرعان ما انتهت حتى بدأت أنا بالحديث قمت بسرد ما كان يجول في ذهني وهو أنني لا أريد أن اكون شخص مشمول في المسابقة إنما هدفي أن اكون الافتتاح والختام, وذلك ما حدث, قمت بشرح فكرتي وهي عرض مجمعوعة من الازياء المختلفة من ضمن مجموعتي التي تندرج تحت مسمى ” فهد بوتيك ” وهي عبارة مجموعة تندرج تحت ثلاث خطوط ازياء مختلفة لن اقوم بالتحدث عنها الأن ولكن قمت باختيار من كل خط ازياء مجموعات مختلفة, قمت بعرض “4” مجموعات مختلفة ومتصلة في بعضها البعض.

 

 

 

 

 

 

 

باختيار من كل خط أزياء مجموعات مختلفة, قمت بعرض “4” مجموعات مختلفة ومتصلة في بعضها البعض.

 

كان مسموحا لي بعرض 10 قطع فقط ضمن عرض الازياء فقمت بعمل تقسيمة لذلك وهي طرح 3 قطع من كل مجموعة تحتوي على ازياء رجالية ونسائية حيث تتكون كما التالي: